إجراءات جديدة لتسريع عملية التلقيح في قطاع التربية

قال وزير التربية عبد الحكيم بلعابد إن هناك اجراءت سيتم اتخاذها وسيمتثل لها الجميع دون التوضيح إذا كان سيتم فرض إجبارية التقليح من عدمه.

وقال بلعابد، الاثنين، خلال نزوله ضيفا على فورم الإذاعة أن اللقاح واجب وطني وصحي و الشخص المقبل على اللقاح سيحمي محيطه العائلي والمهني.

وأضاف بلعابد أن العزوف عن التلقيح مرده الأول الإشاعات وتقديم معلومات خاطئة عن اللقاح.

كما رد وزير التربية عبد الحكيم بلعابد، على خبر غلق المدراس بسبب كورونا بالقول إن التمدرس مستمر وفي حالة ظهور حالات يتم التعاطي معها بصورة آنية، مضيفا أن الحديث عن الغلق مجرد شائعات لا تخدم المدرسة.

وكشف بلعابد، الاثنين، خلل نزوله ضيفا على فوروم الإذاعة الوطنية، أنه لا وجود لأسباب تدعو لغلق المدراس ولم نصل أبدا لدرجة غلق المدراس والثلاثي الأول كان مستقر جدا.

وتابع قائلا أن مصالحه اتخذت عدة إجراءات منذ انتشار الوباء قلصت من السنة الدراسية في 2020، لكن في نفس الوقت بالتنسيق مع وزارة الصحة تم وضع بروتوكول صحي ألزم الجميع باحترامه واتخذنا إجراءات صارمة  ضد المخالفين.

وقال بلعابد أنه في السنة الموالية تم اتخاذ إجراءات للتعايش مع الوباء والدخول هذه السنة كان عادي وتم الرجوع إلى النظام الثلاثي وزيادة مدة الحصة التعليمية إلى 60 دقيقة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: