اعتماد مراد اسعد سفيرا للجزائر لدى السودان

أعطت الحكومة السودانية موافقتها على اعتماد مراد اسعد سفيرا فوق العادة ومفوضا للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لدى جمهورية السودان. حسب بيان أصدرته اليوم الأربعاء وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج.

للتذكير، أجرى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، شهر سبتمبر الماضي حركة تغييرات واسعة في جهاز السلك الدبلوماسي. حيث شملت هذه التغييرات 71 سفيرا وقنصلا في عدد من الدول وكبرى العواصم.

كما قرّر رئيس الجمهورية استحداث مناصب المبعوثين الخاصين لتكليفهم بقيادة العمل الدولي للجزائر حول 7 محاور.

تتعلّق بجهود أساسية تعكس مصالحها وأولوياتها، وذلك تحت السلطة المباشرة لوزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة.

كما يكمن الهدف من هذا القرار في اضفاء المرونة والفعالية والتفاعلية اللازمة على الجهاز الدبلوماسي لتمكين بلادنا من مواجهة التحديات المتعددة.

كما جاء قرار تعيين المبعوثين الخاصين السبعة تحت السلطة المباشرة لوزير الشؤون الخارجية.

وتم تكليفهم بقيادة النشاط الدولي للجزائر وفق سبعة محاور تتعلق بجهود أساسية تعكس مصالحها وأولوياتها.

ويهدف هذا التعديل إلى تعزيز قدرة دبلوماسيتنا على التفاعل و التأثير وحضور الجزائر وفعالية عملها على الساحتين الإقليمية والدولية.

ديبلوماسيون محنكون وخبراء رفيعو المستوى

بالنسبة لمناصب المبعوثين الخاصين، وقع الاختيار على دبلوماسيين محنكين وكذا مسؤولين وخبراء رفيعي المستوى.

كما يتعلق الأمر بإطارات تتمتع بخبرة واسعة تؤهلهم لتقديم مرافقة مفيدة وجماعية لوزير الشؤون الخارجية.

ويتميز هذا الانتشار الديبلوماسي الحقيقي بإرادة تحذو رئيس الدولة في سبيل حشد خبرة عديد الاطارات مع ترقية عديد الديبلوماسيين الشباب، والحرص على الرفع من نسبة تمثيل المرأة في السلك.

كما تتمثل هذه الحركة في السلك الديبلوماسي في تجديد طرائق العمل للمساهمة في عصرنة السلك الديبلوماسي بصفته وسيلة للسلم والأمن والتنمية.

وستجسد تمسك الجزائر الشديد بجاليتها الوطنية المقيمة بالخارج بصفتها طليعة الأمم في الساحة الدولية، وهذا خدمة للمصالح الاستراتيجية للبلد.

المصدر
النهار
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: