الوكالة الوطنية للتشغيل تحذّر:

أعلنت الوكالة الوطنية للتشغيل، أن هناك محاولات قرصنة تستهدف البطالين وطالبي العمل أثناء الإستفسار عن منحة البطالة.

وحسب بيان للوكالة الوطنية للتشغيل، أكدت من خلاله أن هناك إعلانات مغلوطة حول منحة البطالة يتم الترويج لها عبر منصات التواصل الاجتماعي. مشيرة إلى أن الغرض من تلك الإعلانات المغلوطة هو قرصنة المعلومات الشخصية لطالبي العمل . مؤكدة أن الهدف من ممارسات الاحتيال تلك هو توظيف المعلومات الشخصية في عمليات مشبوهة.

كما أكدت الوكالة، أن أي مستجدات حول شروط وكيفيات الإستفادة من منحة البطالة سيتم نشرها عبر القنوات الإتصالية الرسمية الخاصة بالوكالة الوطنية للتشغيل.

وكان وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي يوسف شرفة، وخلال إشرافه على فعاليات أشغال الملتقى الوطني لمدراء التشغيل الولائيين ورؤساء الفروع الولائية للتشغيل. والمنظم تحت شعار “الحوكمة والعصرنة في تسيير المرفق العمومي للتشغيل”. أكد على إيلاء أهمية كبيرة لمنحة البطالة التي أقرها رئيس الجمهورية عبدالمجيد تبون.

حيث أسدى الوزير تعليمات صارمة لمسؤولي التشغيل على السهر بتنفيذ التعليمات ومرافقة طالبي هذه المنحة. والمعالجة السريعة لطلباتهم بعيدا عن الإجراءات البيروقراطية.

كما حث الوزير مسؤولي الولايات الجنوبية الجديدة الـ10 المستحدثة على بذل الجهود والتفاني في خدمة مواطني هذه المناطق والتنسيق التام مع مسؤولي الولايات الأصلي. وذلك لضبط الانتقال السريع للصلاحيات لتحقيق الأهداف التي استحدثت من أجلها هذه الولايات

كما شدّد على ضرورة التقيّد بالتعليمات المسداة بخصوص التكفل الأمثل بانشغالات طالبي الشغل. والتسيير الشفاف لعروض العمل والتنصيبات واحترام القانون والإجراءات في مجال التشغيل.

وبخصوص ملف الإدماج، أكد أن هذه العملية تكتسي أهمية قصوى. مشددا على ضرورة الحرص على استكمالها. وبذل مجهود أكبر لتجسيدها نهاية سنة 2022. والتي ستكون محل تقييم صارم و دوري.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: