بلجود: الحكومة إتخذت العديد من الإجراءات الإستباقية للوقاية من المخاطر الكبرى

كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية كمال بلجود، أن الحكومة إتخذت العديد من الإجراءات الإستباقية للوقاية من المخاطر الكبرى.

وأشار بلجود خلال رده على أعضاء المجلس الشعبي الوطني، أن وزارة الداخلية وضعت دائرتنا الوزارية خطة عمل متكاملة تهدف الى التكفل الانجع من خلال التدابير الإستباقية لحدوث أي خطر. بالإضافة كذلك إلى تعبئة الوسائل البشرية والمادية. والتكفل بالمواطنين المتضررين.

وأضاف وزير الداخلية، أن الوقاية من المخاطر الكبرى ترتبط بمدى تفاعل ومشاركة المواطن. لذا تم تعزيز دور المجتمع المدني. كما أن الدولة إلتزمت بإعداد برنامج سنوي يخص المجتمع المدني على غرار التكوين.

وأكد بلجود، أن التدابير الإستشرافية للوقاية من المخاطر الكبرى ببادرت بها الدولة من خلال إستحداث اللجنة الوطنية للمناخ. بالاضافة كذلك إلى المخطط الوطني للمناخ يضم الحد من الآثار السلبية للتغيرات المناخية. ولعل آخر الخطوات التي وضعتها الدولة كان تنظيم ملتقى وطني يوم 27 و 28 مارس للوقاية وتسيير المخاطر الكبرى.

وفي سياق مغاير وخلال رده على سؤال للنائب ماسينيسا واري حول معاناة القرى والمداشر في المرافق خاصة ماتعلق بالوجبات والنقل المدرسي والمدافئ. كشف وزير الداخلية أن الوزارة إتخدت عدة إجراءات من أجل تحسين السير الحسن للمدارس و المرافق. كما خصصت وزارة الداخلية سبعة وعشرين مليار دينار جزائري. بالإضافة كذلك إلى مساهمة الجماعات المحلية بـ 3 مليار دينار جزائري لضمان السير الحسن للمدارس. كما تم تخصيص 15 م ليار دينار جزائري من أجل تهيئة المدارس على مستوى الوطن. منها 1.2 مليار دينار جزائري مخصصة للاطعام المدرسي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: