بلعياط: “المحليات المقبلة اختبار حاسم للأفلان”

صرح عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الوطني، عبد الرحمان بلعياط، اليوم الإثنين بالمدية، أن الانتخابات المحلية ل27 نوفمبر تعد “اختبارا حاسما” للحزب.

وأكد بلعياط، خلال تنشيطه لتجمع شعبي بدار الثقافة بالبرواقية، ضمن الحملة للانتخابات المحلية ، أن حزب جبهة التحرير الوطني يواجه “اختبارا حاسما” وأنه يطمح، بفضل إطاراته و مناضليه و مرشحيه “الاستمرار في احتلال المراكز الأولى على الساحة السياسية”، مشيرا الى انه “لا يمكن لأي كان إبعاد الحزب عن المشهد السياسي الوطني”.

كما عبر عن تفاؤله في “التفاف” غالبية الشعب الجزائري حول قوائم جبهة التحرير الوطني و “تجديد ثقته فيه”. وقال بلعياط أن حزب جبهة التحرير الوطني هو “صمام أمان” الجزائر في مواجهة المؤامرات ومحاولات زعزعة الاستقرار التي تدبر في الخارج.

كما جدد نفس المسؤول الحزبي، في نهاية خطابه، عزم جبهة التحرير الوطني على “مواصلة النضال السياسي والحفاظ على إرثه” ، داعيا مرشحي الحزب إلى “بذل المزيد من الجهد في الميدان و رفع صوت الحزب خلال هذه الحملة ومرحلة ما بعد الانتخابات”

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: