تأمين مبارات الجزائر وبركينافاسو بألفين شرطي لإنجاح هذا الحدث الرياضي الهام غدا

سخّرت المديرية العامة للأمن الوطني 2000 شرطي، لتأمين مباراة الجزائر وبوركينافاسو، والتي ستقام غدا الثلاثاء بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

ووضعت المديرية العامة للأمن الوطني كل الترتيبات اللازمة لإنجاح هذا الحدث الرياضي الهام.

وتم تسخير فرق شرطية راكبة وأخرى راجلة، للسهر على توفير السلامة المرورية وحماية الأشخاص والممتلكات قبل، أثناء وبعد المباراة.

كما تسهر مصالح الأمن الوطني على ضمان الانسيابية المرورية عبر كل الطرق المؤدية إلى ملعب الشهيد “مصطفى تشاكر” بالبليدة ومحيطه.

وكذا عبر المحطات البرية ومحطات النقل عبر السكك الحديدية. كما سيتم تأمين الفضاءات المخصصة لركن السيارات.

هذا وتذكر المديرية العامة للأمن الوطني المناصرين، بإلزامية التقيد الصارم بإجراءات البروتوكول الصحي.

بالإضافة إلى تقديم المناصرين، لتذكرة المقابلة مرفوقة بالجواز الصحي وبطاقة الهوية، للدخول إلى الملعب.

هذا وسيجري المنتخب الوطني الجزائري، غدا الثلاثاء، لقاء العودة ضمن تصفيات المؤهلة للمرحلة الفاصلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022.

وسيواجه المنتخب الوطني الجزائري، نظيره البوركينابي، يوم غد الثلاثاء 16 نوفمبر 2022 ، بملعب “مصطفى تشاكر” بالبليدة.

المصدر
النهار
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: