تنسيق فرنسي أمريكي لوقف التمدد الروسي

أكد وزير الخارجية الأمريكى أنتونى بلينكن ونظيره الفرنسى جان إيف لودريان، استمرار التزامهما “الراسخ” بـ “سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها”.

جاء ذلك، وفق ما نشرته الخارجية الأمريكية في بيان عبر موقعها الإلكترونى، الاثنين، بعد مكالمة هاتفية “حول التقارير بشأن نشاطات روسية مثيرة للقلق قرب أوكرانيا وداخلها”، بين كبار دبلوماسيي البلدين.

وأضاف البيان أن وزيري الخارجية ناقشا أيضا الجهود المشتركة لمعالجة البرنامج النووي الإيراني.

وقال لودريان، في تغريدة عبر منصة “تويتر” للتواصل الاجتماعي: “تحدثت مع نظيري الأمريكي حيث بحثنا تطورات الأوضاع في أوكرانيا في سياق التوتر الحالي”، وأنه ناقش مع بلينكن كذلك “الملف الإيراني في ظل اقتراب استئناف المفاوضات مع إيران”.

وكانت وزارة الدفاع الأوكرانية قد أعلنت الأسبوع الماضي أن روسيا حشدت نحو 90 ألف عسكري، من قواتها قرب الحدود مع أوكرانيا في محاولة للضغط عليها، وأكدت واشنطن استعدادها لدعم أوكرانيا، في وقت تعرب فيه عن قلقها حيال نشاطات عسكرية روسية قرب الحدود الأوكرانية.

كما أفاد بيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية أن “الوزيرين أعربا عن مخاوفهما بشأن تدهور الوضع الأمني في أوكرانيا وحذرا بوضوح من العواقب الخطرة لأي انتهاك محتمل آخر لوحدة أراضي أوكرانيا”.

ضمت روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014، ودخلت أوكرانيا اثر ذلك في نزاع مسلح مع انفصاليين موالين لروسيا في شرق البلاد. وتتهم كييف والغرب روسيا بدعم الانفصاليين عسكريا وماليا، وهو ما تنفيه موسكو.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: