دحو جربال ينشر فكر و عمل لخضر بن طوبال

نشر الأستاذ الجامعي و المؤرخ دحو جربال الأربعاء الماضي مؤلفا تاريخيا جديدا يتناول بوفاء و بشكل دقيق فكر و عمل لخضر بن طوبال (1923-2010 ) و مسيرته منذ طفولته الى غاية التحاقه بالحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية.

و يتطرق هذا الكتاب المتكون من 379 صفحة الذي أصدرته دار النشر “الشهاب” الى مسيرة لخضر بن طوبال المدعو سي عبد الله اعتمادا على حوار مطول مع الكاتب و المختص في علم الاجتماع محفوظ بن نون دام قرابة خمس سنوات من 1980 الى 1985 غير أن هذا الكتاب لم ينشر في تلك الآونة.

و يتناول الكتاب طفولة لخضر بن طوبال المولود سنة 1923 وسط عائلة متواضعة بمدينة ميلة و خطواته الأولى بالمدرسة القرآنية ثم المدرسة الفرنسية بمدينة عرفت التجديد الاصلاحي بفضل الشيخ مبارك الميلي ثم ظهور مجموعات مناضلة تابعة لحزب الشعب الجزائري.

كما تضمن الكتاب كل العمل النضالي في الوسط الحضري و الريفي و التغييرات التي عرفها حزب الشعب الجزائري للوصول الى المنظمة الخاصة و تنظيم أولى المجموعات بالجبال و التحضيرات للانتقال الى العمل المسلح و عقد مختلف الاجتماعات قبل اندلاع الثورة.

و تحدث لخضر بن طوبال في أحد فصول الكتاب بعنوان “العام 1″ عن ليلة الفاتح نوفمبر و استشهاد ديدوش مراد يوم 18 يناير 1955 و هجومات الشمال القسنطيني يوم 20 أغسطس 1955 و المؤتمر الأول للولاية التاريخية الثانية أين كان ينشط والتي اصبح قائدا لها بعد ذلك.

كما شكل تنظيم الثورة التحريرية نقطة هامة تحدث عنها هذا القائد التاريخي مطولا مع الكاتب حيث تناول بالتفصيل مجريات و رهانات مؤتمر الصومام 1956.

للعلم, كان لخضر بن طوبال المولود سنة 1923 بمدينة ميلة مناضلا في حزب الشعب الجزائري و عضوا في المنظمة الخاصة كما كان ضمن مجموعة ال22. كان أيضا مسؤولا عن الولاية التاريخية الثانية أين استخلف زيغود يوسف بعد استشهاده سنة 1956.

كما شغل لخضر بن طوبال منصب وزير الداخلية في الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية و كان أحد المفاوضين في اتفاقيات ايفيان الموقع عليها يوم 18 مارس 1962.

للتذكير يشرف دحو جربال و هو أستاذ محاضر في التاريخ المعاصر بجامعة الجزائر, منذ نحو ثلاثين سنة على مجلة الدراسات و النقد الاجتماعي”نقد”.

و بعد العديد من الأبحاث في التاريخ الاقتصادي و الاجتماعي, توجه دحو جربال نحو جمع شهادات الاطراف الفاعلة في حرب التحرير الوطنية.

المصدر
وكلات
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: