رفع التجميد عن مشاريع إنجاز مستشفيات بالعاصمة وبشار وورقلة

كشف وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد، اليوم الخميس، عن رفع التجميد عن مشاريع إنجاز مستشفيات بالعاصمة وبشار وورقلة. كما دعا إلى رفع التجميد عن مشروع إنجاز مستشفى بولاية قسنطينة.

وقال الوزير، أن مستشفى قسنطينة، أنجز في عام 1868، ولم يعد قادرا على إستيعاب المرضى وحتى التكوين. مشيرا إلى تخصيص أرضية لإنجاز مشروع إستشفائي جديد بولاية قسنطينة.

وتابع الوزير القول، أن كل مستشفيات الجزائر بُنيت في القرن الـ19 م. وذكر على سبيل المثال أن مستشفى باب الواد أنجز في عام 1832، ومستشفى الدويرة سنة 1839. كما أنجز مستشفى مصطفى باشا عام 1854، ومستشفى نفيسة حمو أنجز عام 1870.

كما أكد وزير الصحة، أن القطاع لا يستطيع أن يتطور بمستشفيات قديمة جدا بنيت في سنوات 1800. مشيرا إلى أن المبالغ التي تُدفع على صيانة المستشفيات ومرافق القطاع كبيرة جدا، وتثقل كاهل الخزينة العمومية.

كما كشف وزير الصحة عن جلسات للقطاع شهر ديسمبر المقبل. هدفها الخروج بأرضية لاعادة المنظمومة الصحية سنقدمها لرئيس الجمهورية. حيث قال أن الرئيس تبون له إرادة حقيقية لتطوير المنطومة الصحية.

المصدر
النهار
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: