روسيا بصدد تصميم 12 نظاما ليزريا بصريا لمراقبة الفضاء

تحتفل القوات الجو–الفضائية الروسية بعيدها المهني الذي يصادف تاريخ إطلاق أول قمر صناعي في العالم يوم 4 أكتوبر عام 1957 من مطار “بايكونور” الفضائي.

وتحدث ناطق باسم وزارة الدفاع الروسية بهذه المناسبة عن آفاق تطور القوات الجو-الفضائية الروسية، وقال إن 12 نظاما ليزريا بصريا من جيل جديد سيتم نشرها في روسيا لغاية عام 2025. وذلك في إطار تطوير المنظومة الروسية الخاصة بمراقبة الفضاء.

وأوضح أن منظومة مراقبة الفضاء تقضي بنشر 12 نظاما بصريا ليزريا ومجمعا لاسلكيا إلكترونيا من شأنها تحقيق مبادئ مختلفة لاكتشاف الأهداف الفضائية والتعرف عليها.

وقالت وزارة الدفاع إن أول نظام ليزي بصري من هذا النوع قد تم نشره. وإنه قد باشر بأداء المناوبات القتالية في إقليم ألتاي الجبلي في جنوب سيبيريا وينفذ المهام الموكلة إليه فيما يتعلق بمراقبة الفضاء.

وأعاد الناطق إلى الأذهان أن مركز “غيرمان تيتوف” للتجارب الفضائية يستخدم في الوقت الراهن ما يزيد عن 400 محطة حديثة ومطورة خاصة بإدارة الأجهزة الفضائية، وأشار الناطق إلى أن المركز يقوم بتصميم أجهزة القياس والقيادة الليزرية البصرية من جيل جديد، ما سيسمح له بالانتقال إلى تكنولوجيات جديدة حديثة لإدارة الأجهزة الفضائية التي تدخل المنظومة المدارية الروسية للأقمار الصناعية. كما سيسمح هذا الأمر بأن تقلص أضعافا كمية المعدات التقنية التابعة للأجيال السابقة والتي يستخدمها المركز لأغراض مراقبة الفضاء وإدارة الأقمار الصناعية والتعرف على الأهداف الفضائية العاملة في مدار الأرض وخارجه.

المصدر: تاس

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: