صراع الأثرياء يحتدم إلى الفضاء.. مليارات طائرة في سماء 2022

اتسم عام 2021 بأنه عام العروض الفخمة لسائحي الفضاء الأثرياء الذين يستأجرون بعثات للذهاب إلى الفضاء.

ومع بدء العام الجديد فإنه من المتوقع أن يشهد الفضاء مزيدا من الزخم بعد أن أصبح أداءة مهمة لجني الأرباح ، وهو ما يجعل القطاع الخاص يعزز قبضته على السفر الفضائي الحديث.

وبالفعل بدأت الشركات الكبيرة تتغلغل في كل منطقة من رحلات الفضاء، وبداخل عمليات الإطلاق الخاصة بدء من أكثر الأمور تعقيدا إلى أدق التفاصيل.

كما تخطط شركة سبيس إكس إيلون ماسك أيضًا لوضع صاروخ ستارشيب الضخم الذي يبلغ ارتفاعه 400 قدم – والذي يهدف إلى الوصول إلى المريخ في النهاية – في مدار الأرض لأول مرة.

وفي خضم كل تلك الأحداث فإنه على المنظمين الفيدراليين التعامل مع ما يمكن وما ينبغي أن يكون عليه من ضوابط لتنظيم الفضاء في هذا العصر الجديد.

صيحة صواريخ جديدة

فمن المقرر أن يجري هذا العام محاولة إطلاق مركبة ستارشيب التابعة لشركة “سبيس إكس” وهي مركبة فضائية من المُخطط بنائها كمرحلة ثانية لمركبة إطلاق قابلة لإعادة الاستخدام.

ويجري تطوير مفهوم المركبة حاليًا من قِبل سبيس إكس، كمشروع رحلات فضائية خاص. ويجري تصميم ستارشيب لتكون مركبة طويلة الأجل لنقل البضائع والركاب. وعلى الرغم من أنه سيجري اختبارها لوحدها في البداية، إلا أنها ستستخدم في عمليات الإطلاق المدارية مع مرحلة صاروخ معزز إضافية.

و تعد Starship بإخراج أي صاروخ تم بناؤه على الإطلاق ، بما في ذلك صواريخ Saturn V التي نقلت رواد الفضاء إلى القمر في القرن الماضي.

وأشار في يوليو من العام الماضي إيلون ماسك إلى أن الشركة مستعدة لبدء تلك الرحلة التجريبية في أقرب وقت.

كما أن ناسا هي الأخرى ستطلق صاروخًا جديدًا خاصًا بها هذا العام – وهي مهمة اختبارية للهبوط التالي على القمر تسمى Artemis 1 – والتي ستستخدم صاروخًا مختلفًا يعد أيضًا بإخراج ساتيرن الخامس من نطاق العمل.

لكن النصف الأخير من عام 2021 كان مليئًا بالغموض، فقد كانت إدارة الطيران الفيدرالية ، التي ترخص إطلاق الصواريخ التجارية ، تجري تقييمًا بيئيًا لمراجعة تأثير إطلاق مثل هذا الصاروخ الضخم من امتداد الساحل الريفي لولاية تكساس.

ورغم توقع SpaceX في البداية الحصول على كافة التراخيص بحلول نهاية عام 2021 ، إلا أن التقييم البيئي لإطلاق المركبة سيستمر حتى 28 فبراير 2022 على الأقل وفقًا لإدارة الطيران الفيدرالية.

السياحة المدارية ورواد الفضاء

ورغم الشكوك التي تحيط ببرنامج Starship مما قد يضعه في طي النسيان ، فان SpaceX حافظت على إطلاق رواد الفضاء، والذي تم إجراؤه بالشراكة مع وكالة ناسا ، في الموعد المحدد إلى حد كبير.

مع وجود مزيد من التطلعات المستقبلية، حيث من المقرر أن يعود رواد الفضاء الذين تم إطلاقهم إلى محطة الفضاء الدولية على متن كبسولة سبيس إكس دراجون في أقرب وقت في أبريل ، مع طاقم جديد من أربعة أفراد من المقرر إطلاقهم على متن كبسولة دراجون الخاصة بهم لتحل محلهم في نفس الشهر.

وبمباركة وكالة ناسا ، فأن سبيس إكس هي أيضًا لها مطلق الحرية في بيع الرحلات الجوية على متن دراجون إلى أي شخص يستطيع تحمل تكاليفها مما يعني أن الشركة قد تطرح الرحلات قريبا. وبالفعل تخطط الشركة ، متابعة مهمتها 2021 Inspiration-4 بمهمة من أربعة أشخاص مستأجرة من قبل شركة Axiom الناشئة في هيوستن والتي ستأخذ ثلاثة رجال أعمال ورائد فضاء سابق إلى محطة الفضاء الدولية.

كما يجري العمل على خطط لرحلات سياحية أخرى لشركة سبيس إكس إلى المدار، على الرغم من عدم تحديد الخطط بشكل واضي وتواريخ الإطلاق.

بيونج تدخل المجال

قد تتوسع أيضًا فرص ركوب رحلة سياحية إلى المدار هذا العام إذا قامت بيونج (Boeing) بتشغيل مركبتها الفضائية Starliner المخطط لها وتشغيلها.

وتم التعاقد مع شركة Boeing جنبًا إلى جنب مع SpaceX لتطوير مركبة فضائية مجهزة بالطاقم، قادرة على نقل رواد فضاء محترفين إلى محطة الفضاء الدولية، وإذا رغبت الشركة في ذلك، يمكن للمركبة ايضا أن تنقل السياح الأثرياء. لكن شركة بيونج كانت محاصرة بسبب التوقف في العديد من عمليات الاختبار والتطوير حيث تم إخراج Starliner مؤخرًا من منصة الإطلاق بعد اكتشاف مشكلات في نظام الدفع الخاص بها قبل وقت قصير من رحلة تجريبية مجدولة للمركبة. وتذكر الشركة حاليا أن أقرب اختبار يمكن إطلاقه بدون طاقم هو مايو 2022.

صراعات الأثرياء

تعمل شركات الفضاء التابعة لريتشارد برانسون وجيف بيزوس منذ سنوات على تطوير مركبات فضائية قادرة على أخذ العملاء الذين يدفعون رسومًا في رحلات قصيرة أسرع من الصوت إلى حافة الفضاء. وفي عام 2021 ، قام كلا منهما برحلاتهم الخاصة إلى حافة الفضاء على متن مركبتهم الفضائية.

وانتهت كلتا رحلتيهما دون مشكلة واضحة ، حيث خرج الرجلان من مركبتهم الفضائية وهم يرتدون بدلات طيران مخصصة ويشعرون بالبهجة أمام الكاميرات.

ودفع الإطلاق الناجح لبيزوس في يوليو/ تموز، لازدحام قوائم شركته الفضائية بالشخصيات البارزة كضيوف شرف لباقي رحلات الفضاء حتى نهاية العام، ويعني كونهم ضيوف شرف أنهم لم يضطروا إلى دفع ثمن التذاكر.

لكن عام 2022 يعد بجلب المزيد من النشاط من شركة السياحة الفضائية ، المسماة Blue Origin ، على الرغم من أن الشركة لم تعلن بعد عن مواعيد الرحلات أو الركاب للعام المقبل.

أما شركة فيرجن جالاكتيك فقد واجهت تأخيرات كبيرة بعد أن كشف تقرير أن أضواء التحذير انطفأت في قمرة القيادة أثناء رحلة برانسون وأن الطائرة الفضائية قد سافرت خارج مجالها الجوي المحدد لمدة 41 ثانية. هذا الأمر دفع إدارة الطيران الفيدرالية وقف جميع رحالاتها في انتظار المراجعة، والتي اختتمت بالفعل في سبتمبر الماضي, وعطت شركة Virgin Galactic إمكانية عودة رحالاتها بحسب ما ذكر موقع سي ان ان.

ومع ذلك، فإن الشركة أجلت بدء الخدمات التجارية حتى الربع الثالث على الأقل من عام 2022، مرجعة ذلك لترقيات تكنولوجية غير ذات صلة بالمشكلة التي ظهرت.

مشاكل عمالية

وفي تحد لتلك الخطط الطموحة، تواجه شركات الفضاء مشاكل متعلقة بوضع عمالتها وايضا القواعد المنظمة لعملها في ظل عدم وجود لوائح معلنة بخصوص المجال الذي تعمل به، ووسائل الإشراف والمراقبة.

فمثلا واجهت Blue Origin اتهاما من قبل مجموعة من 21 موظفًا حاليًّا وسابقًا وقعوا على خطاب يزعم أن الشركة تدير بيئة عمل سامة حيث “يتم خنق” المعارضة المهنية “.

كما أن إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) توقف أحيانا بعض التحقيقات نظرا لإعاقة عملهم بسبب الافتقار إلى الحماية القانونية للمبلغين عن المخالفات في صناعة الرحلات الفضائية التجارية.

أفادت بكين، الثلاثاء، بأن قمرين اصطناعيين تشغلهما شركة “سبيس إكس” التابعة للملياردير إيلون ماسك كانا على وشك الاصطدام بمحطة الفضاء الصينية (تيانجونج) بعدما اقتربا منها بشكل خطير.

واتهمت وزارة الخارجية الصينية الولايات المتحدة بالإخفاق في القيام بأنشطتها الفضائية بطريقة مسؤولة، وقالت إنها تقدمت بشكوى رسمية إلى الأمم المتحدة.

وتعمل المجموعات داخل الأمم المتحدة منذ عقود على تحديث المعاهدات الدولية التي تحكم استخدام الفضاء الخارجي. ولكن حتى الآن ، لم ينجحوا إلى حد كبير.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: