عودة الرحلات البحرية للمسافرين بين الغزوات وألميريا

تم صباح اليوم الأحد استئناف الرحلات البحرية الدولية لنقل المسافرين، للخط الرابط بين ميناء الغزوات – تلمسان وميناء ألميريا الإسباني.

وجاء هذا بعد أن تم تعليق جميع الرحلات منذ انتشار الموجة الأولى من الجائحة الوبائية لفيروس كورونا. التي عرفت اغلاقا تاما لاحتواء الفيروس.

حيث تم استقبال المواطنين في جو تنظيمي محكم وتحت بروتوكول صحي صارم من قبل المصالح المعنية.

ويأتي هذا في إطار مساعي الحكومة لتسهيل عملية تنقل المواطنين نحو مختلف الوجهات الدولية.

وتم السماح للعبارات الجزائرية أخيرًا باستئناف خدماتها البحرية مع إسبانيا وفرنسا بعد 19 شهرًا من التعليق.

وقررت وزارة النقل استئناف حركة النقل البحري تدريجياً. حيث بدأت العبارات الجزائرية ببرنامج عبور مرتين في الأسبوع إلى أليكانتي ومرسيليا.

ويأتي هذا تطبيقا لقرار رئيس الجمهورية، وفي إطار مساعي الحكومة لتسهيل عملية تنقل المواطنين نحو مختلف الوجهات الدولية.

وفي المقابل أعلنت الوزارة الوصية، عن دراسة إمكانية برمجة رحلات إضافية نحو وجهات أخرى، حسب تطورات الوضع الصحي للبلاد.

وحددت المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين ثمن تذاكر الرحلات نحو كل من فرنسا وإسبانيا. حيث أوضح كريم بوزناد ان ثمن التذكرة من فرنسا نحو الجزائر ذهابا وإيابا بالسيارة يبلغ 774 أورو ومدة صلاحيته سنة.

كما قدرت ثمن التذكرة صالحة لمدة 6 أشهر بـ 664 أورو. وأضاف ذات المسؤؤل ثمن التذكرة بالدينار الجزائري يصل ثمن التذكرة مابين 60 ألف و80 الف دينار.

وأكد المدير التجاري للشركة على ضرورة إظهار شهادة فحص “بي سي آر” سلبي ومن لا يملك هذه الوثيقة ممنوع من الركوب. كما يتم إلزام المسافرين بالخضوع لتحليل إختبار سريع للكشف عن فيروس كورونا داخل الميناء. وحددت تكاليف تكون على عاتق المسافر. بسعر يتراوح بين 3500 دينار و4500 دينار.

المصدر
النهار
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: