فرنسا تتودد للجزائر..

صرح اليوم وزير الخارجية الفرنسي  جون إي لودريان في حوار خص به جريدة لوموند الفرنسية اليوم  ان بلاده تطمح إلى إقامة علاقة ثقة وشراكة طموحة مع الجزائر. وأضاف لودريان ان هذه العلاقة يجب ان تتجاوز الجروح المتعلقة بالذاكرة قد تعود للظهور أحيانا لإستعادة الثقة.

وقال الوزير الفرنسي انه لدينا علاقات راسخة في التاريخ بين الجزائر وفرنسا. كما انه “من المنطقي عندما ندرك تاريخنا أن تعود جروح للظهور لكن ينبغي تجاوز ذلك لإستعادة علاقة ثقة”. وتابع لودريان بخصوص توثر العلاقات بين البلدين قائلا: “قد يحصل سوء فهم من وقت لآخر لكن ذلك لا يقلل من الأهمية التي نوليها للعلاقات بين بلدينا”.

وأكد لودريان في ذات الحوار “يجب أن نحافظ على هذه العلاقة القائمة على احترام السيادة والرغبة المشتركة في تجاوز الخلافات لإيجاد علاقة هادئة.

ومن جهة اخرى دعاوزير خارجية فرنسا الجزائر إلى مشاركة أكبر في حل النزاع في مالي ضمن إتفاق السلام الموقع بين الفرقاء الماليين في الجزائر 2015.

وكانت رئاسة الجمهورية الجزائرية بتاريخ 02 اكتوبر الماضي أصدرت بيانابخصوص ما تداولته وسائل إعلام فرنسية لتصريحات منسوبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. ولم يجري تكذيبها، ورد فيها تدخل في الشأن الداخلي للجزائر.  وعلى إثر ذلك قرر رئيس الجمهورية  الاستدعاء الفوري للسفير الجزائري بباريس للتشاور.

كما أكد الجزائر وقتها في ذات البيان رفضها  لأي تدخل في شؤونها الداخلية.معتبرة تصريحات ماكرون بغير المسؤولة.وتحمل مساسا غير مقبول بذاكرة الشهداء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: