قبل العطلة.. جمال بلماضي ينفجر غاضبا

وجه جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر، رسالة جديدة لعدد من المسؤولين عن كرة القدم في بلاده، بشأن أرضية ملعب “مصطفى تشاكر”.

واستغل بلماضي آخر يوم له قبل الدخول في عُطلة قصيرة الأمد، بعد الفوزين الكبيرين أمام النيجر ذهابا بسداسية مقابل هدف وإيابا برُباعية، في تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم “قطر 2022”.

وحرص بلماضي على توجيه رسالة لعدد من المسؤولين دون الإشارة إلى هويتهم، بخصوص قضية الملعب التاريخي “مصطفى تشاكر” الذي يتواجد في حالة سيئة منذ شهرين.

وتحدث المدرب البالغ من العمر 45 عاما، عن هذه الفضية الشائكة، والتي تصنع الحدث في الجزائر طوال الفترة الماضية.

وقال بلماضي في تصريحات إعلامية: “الأمر واضح بالنسبة لي. نحن بحاجة لأن يكون الملعب بأرضية ذات عشب جيد، بشكل يسمح لنا بتطبيق طريقة لعبنا المُعتادة، وتطوير أنفسنا بشكل أكبر، وللأسف ذلك لم يكن مُتوفرا بالنسبة لنا في آخر مباراتين”.

وواصل في سياق مُتصل: “لقد قمت بشرح الأزمة، ووضعت النقاط على الحروف. الكرة الآن في مرمى المسؤولين، والذين سيكونون مُطالبين بالقيام بعملهم وفقط، وإن لم يلتزموا بعد كل ما حدث، فإنني لن أكون قادرا على القيام بأي شيء”.

يُذكر أن بلماضي، وبعد أن وجد أن كلامه في فترة التوقف الدولية السابقة لم يجدي نفعا، اضطر للجوء لكل من إسلام سليماني ورياض محرز وعيسى ماندي من أجل إيصال شكواه بشكل أكثر وضوح للجهات المسؤولة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: