وزير الخارجية الفرنسي يعلن إعادة بعث الحوار مع الجزائر

أعلنوزير الخارجية لودريان اليوم الأربعاء، عن إعادة بعث الحوار مع الجزائر.

وقال لودريان عقب اللقاء الذي جمعه مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، ووزير الشون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة. “تحدثنا عن علاقات البلدين ووضعية الهجرة والمهاجرين”.

وأضاف وزير الخارجية الفرنسي “اتفقنا على إعادة بعث الحوار بين البلدين وخاصة فيما يتعلق بمكافحة الارهاب للحفاظ على أمن البلدين”.

وتابع لودريان “نتمنى ان يساهم الحوار الذي تم إعادة بعثه اليوم، في إعادة بعث العلاقات الدبلوماسية بين البلدين مع مطلع 2022”.

وقال جون إيفل ودريان إن جراح الماضي يجب وضعها في الواجهة. وكذا تناسي سوء التفاهم الذي حدث مؤخرا. قصد إعادة بعث علاقات قوية ومتينة بين فرنسا والجزائر.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي أن الجزائر شريك مهم بالنسبة لفرنسا، على كافة الأصعد.

كما شملت محادثات الوزير الفرنسي مع رئيس الجمهورية الأوضاع في ليبيا ومالي، مشيرا أن الجزائر تلعب دورا مهما في محاولة التهدئة بهذين البلدين.

كما شملت محادثات الوزير الفرنسي مع رئيس الجمهورية الأوضاع في ليبيا ومالي، مشيرا أن الجزائر تلعب دورا مهما في محاولة التهدئة بهذين البلدين.

وحسب لودريان يواجه البلدين تحديات كبيرة من بينها الارهاب في منطقة الساحل وكذا الهجرة غير الشرعية، والتطور الاقتصادي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: