وزير العدل يشرف غدا على اجتماع يخص إعادة إدماج المحبوسين اجتماعيا

يشرف وزير العدل، عبد الرشيد طبي، غدا الخميس بمقر المدرسة العليا للقضاء (الجزائر العاصمة)، على افتتاح أشغال اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لتنسيق نشاطات إعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين.

ويحضر افتتاح الاجتماع، خمسة وزراء معنيين مباشرة بموضوع إعادة الإدماج الإجتماعي للمحبوسين.

ويتعلق الأمر بكل من وزير التربية الوطنية، وزير التكوين والتعليم المهنيين، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية.

كما يحضر الإجتماع أيضا الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة، بالإضافة إلى قطاعات وزارية أخرى كالتضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، الفلاحة والتنمية الريفية. وكذا وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي ممثلة بأمنائها العامين.

وحسب بيان الوزارة، فإن اللجنة ستعكف خلال هذا الاجتماع، على عرض وتقييم النشاطات المنجزة ومناقشة مقترحات القطاعات الوزارية المختلفة للدفع بعملية إعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين بما يسهل عودتهم إلى المجتمع.

كما تضم اللجنة الوزارية المشتركة، 20 ممثلا عن قطاعات وزارية. وكذا ممثلين عن المجتمع المدني الناشطين في مجال إعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين.

للإشارة، قد تم استحداث هذه اللجنة بموجب قانون تنظيم السجون وحددت مهامها بمقتضى المرسوم التنفيذي المؤرخ في 8 نوفمبر 2005. وقد كلفت أساسا بمهام التنسيق بين القطاعات الوزارية والهيئات الأخرى والتقييم وتقديم الاقتراحات التي من شأنها تفعيل وتسهيل إعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين، ويمتد دورها إلى نشاطات تتعلق بالوقاية من الجنوح.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: