أسترا زينيكا تتوقف عن بيع لقاحها بسعر الكلفة للدول الغنية

أعلنت شركة أسترا زينيكا أنها سوف تتوقف عن إمداد لقاحها المضاد لفيروس كورونا للدول على أساس غير هادف للربح في الفترة المقبلة.

ووقعت شركة الأدوية العملاقة سلسلة من التعاقدات الهادفة للربح للعام المقبل، ويتوقع أن تبدأ في تحقيق دخل متواضع من مبيعات اللقاح، وفقا لبيان أصدرته في هذا الشأن.

وكانت الشركة قد أعلنت في وقت سابق أنها لن تجني أرباحا من اللقاح قبل أن يتحول كوفيد19 إلى مرض غير وبائي.

وقال باسكال سوريوت، الرئيس التنفيذي لأسترا زينيكا، إن الفيروس بدأ يتحول إلى مرض متوطن.

مع ذلك، أكدت الشركة أنها سوف تستمر في إمداد الدول الفقيرة بجرعات اللقاح، على أساس غير هادف للربح.

وقال سوريوت لبي بي سي: “قررنا توفيره دون تحقق أرباح لأن الأولوية بالنسبة لنا كانت حماية الصحة العامة عالميا”.

وأضاف: “لا نندم إطلاقا على عدم تحقيق أرباح بينما كان منافسونا يفعلون، وذلك رغم أننا اضطررنا إلى التعامل مع انتقادات سياسية في الكثير من الدول”.

وأكد أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا، الذي طورته جامعة أوكسفورد، أنقذ ملايين الأرواح حول العالم.

وتابع سوريوت: “لست نادما على الإطلاق، ونشعر جميعا بالفخر بكوننا الشركة التي ساعدت ملايين الناس على الخضوع لعلاج الوباء في المستشفيات. كما لا يزال فريق العمل (المطور للقاح أسترا زينيكا) يقوم بمهمة رائعة”.

وأكد أن التعاقدات التي وُقعت يتم تنفيذها العام المقبل، مرجحا أن الفيروس بدأ يتحول إلى مرض متوطن، مما يعني ضرورة “أن نتعلم كيف نتعايش معه”.

وقال: “لقد بدأنا ذلك للمساعدة، لكننا قلنا إننا سوف نتحول (إلى جني أرباح من اللقاح)، وهو أمر لا نرى أنه سوف يدر علينا أرباحا هائلة”.

وأشار إلى أن تسعير اللقاح سوف ينقسم إلى فئات سعرية مختلفة لضمان وصوله إلى كل الدول بأسعار في متناول الجميع.

ويتوقع أن يصل عدد الجرعات التي منحتها أسترا زينيكا لمبادرة “كوفاكس” الدولية لإيصال اللقاحات إلى البلدان الفقيرة حوالي 250 مليون جرعة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: