بعد تفشي ظاهرة الإحتكار بالجزائر..أسواق الرحمة لمحاربة المضاربين

حضر الوالي المنتدب للمقاطعة الادارية للشراقة، محفوظ بوزرطيط، مساء الاثنين، اجتماعا بمقر ولاية الجزائر تحت رئاسة والي ولاية الجزائر أحمد معبد، خصص جدول أعماله لدراسة تخصيص مساحات وفضاءات على مستوى الهياكل التابعة للجماعات المحلية من أجل إنشاء أسواق الرحمة على مستوى إقليم ولاية الجزائر .

وحسب بيان لذات المصالح، فإن “إنشاء هذه الأسواق يهدف إلى مكافحة ظاهرة تخزين وإحتكار المواد الغدائية ذات الإستهلاك الواسع، وتمكين المواطنين من إقتنائها بأسعار معقولة على غرار الحبوب ومشتقاتها، الحليب، الزيت وغيرها من السلع الإستهلاكية التي عرفت أسعارها إرتفاعا غير مسبوق نتيجة الإحتكار والمضاربة.

في ذات السياق، أسدى السيد والي ولاية الجزائر تعليمات صارمـــة بضرورة تضافر كافة الجهود لمحاربة هذه الظواهر الدخيلة على المجتمع الجزائري المعروف بتضامنه وتكافله، وذلك من خلال تكثيف عمليات الرقابة وقمع الغش التي تقوم به مصالح مديرية التجارة بالتنسيق مع مصالح المقاطعات الإدارية والمصالح الأمنية ومن خلال الحرص على التطبيق الصارم لقواعد الممارسات التجارية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: